وصف الفقر – معروف الرصافي

يقول في مشاهدته لأرملة وبنتها الصغيرة، توفي زوجها وتركهما بين الفقر والبؤس الذي يذيب القلوب الجامدة حيث‏ بلغ القمة بوصفه إذ قال

لقيتها ليتنـي ما كنـت ألقاها تمشي وقد أثقل الإملاق ممشاها

أثوابـها رثة والرجـل حـافية والدمع تذرفه في الخد عيـناها

بكت من الفقر فاحمرت مدامعها وأصفر كالورس من جوع محياها

مات الذي كان يحميـها ويسعدها فالدهر من بـعده بالفقر أنساها

الموت افجعهـا والفقر أوجعها والـهم انحلهـا والغم أضـناها

فمنظر الحـزن مشهود بمنظرها والبؤس مــرآه مقرون بمرآها

تمشي وتحمل باليسرى وليدتها حملا على الصدر مدعوما بيمناها

تقول: يا رب لا تـترك بلا لبن هذي الرضيعة وارحمني وإياها

كانت مصـيبتها بالـفقر واحدة ومـوت والدهـا باليتـم ثناها

هذي حكاية حال جئـت اذكرها وليس يخفى على الأحرار مغزاه

About these ads

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 43 other followers

%d bloggers like this: